منصة إعلامية مدنيّة حرّة ثقافيّة إجتماعيّة إقتصاديّة مستقلّة

أحدث المقالات
تماسك اجتماعي

سهل و جبل

المرأة والحرب

عمل المرأة بعد الحرب.. أعمال مرتجلة وإسعافية 

ظروف الحرب وتبعاتها، الواقع الذي فَرَضه النزوح، موت أو غياب الزوج والمعيل والسند، ومن ثم تدهور الواقع الاقتصادي والمعيشي في عموم البلاد. كل ذلك فرض على الكثير من النساء تحمل أعباء الحياة بمفردهن

هرمونات الأمومة

هرمونات الأمومة ليست كافية

  تبيّن الدراسات الحديثة  أنّ بعض الأمهات تضعف عندهن غريزة الأمومة، ولديهنّ مشاعر مختلفة تجاه فكرة الإنجاب والأمومة

يمّا البلد

يمّا البلد…

تتلاعبُ بك؛ تلاعبَ الخبراءِ بالبورصةِ العالميّة، يصيرُ حينها كلُّ شيءٍ مقروناً بتلكَ التّسميات الفاضحة؛ الأغنياء أو الفقراء.. لا شيءَ بينهما؛ سوى دماركَ الشخصيّ وهيبتكَ الخفيفة.

وجوه من الجنوب

بساط الجنوب
الجنوب السوري

عن إيمان الكفري..وهجرتها المعاكسة

“ليس كلاماً إنشائياً، لكننا في الحقيقة لم نكن ننسج بسطاً فحسب، بل كنّا نحاول إعادة نسج علاقات كادت أن تقطع على مدى اثنتي عشرة سنة بين المدينتين

السويداء

ابتسم وأنت حزين؛ الأمر ليس صعباً..

ومثل حسام، كان من أصدقائي الذين قضوا في غيابي، توفّاهم القهر، حسام القضماني، عاطف ملّاك، ممدوح هلال.. كانوا أكثر اللائقين بحياةٍ كريمةٍ ومديدة، ألتحف بصورهم شالاً يدفّئ من طعنات البرد في أرضنا، المعشوقة والظالمة، في حلمنا بالعودة يوماً إليها ويلاقوننا ضاحكين..

هموم النساء

عن هموم النساء!

قد تبدو هموم النساء اللاجئات في أوروبا ترفاً مقارنة بما تعانيه نازحات الوطن أو لاجئات دول الجوار، لكن ازدحام الميديا بمظاهر الرفاهية والسعادة عند البعض، لا تلغي حقيقة معاناة كثيرات من العنف والتمييز والقهر والاكتئاب بصمت. إنّهن لا يجدن من يتحدث لغتهن للحصول على علاج أو دعم نفسي, وإن وجد فإن تكلفته مرتفعة لايغطيها غالباً الضمان الصحي. ومع الذكريات القاسية التي حملنها، تعيش نساء كثر حياة محمّلة بتهديدات المجتمع المهاجر والعصا التي تلوح لهنّ من خلف البحر الذي نجونَ من الغرق فيه، ليغرقن في مشكلات لا تنتهي.

معايير الجمال

خارج كورسيه الجمال

تقترح هذه النظرة أن موجوداً طبيعياً ما لا يمكن نقده والحكم عليه من منظور معياري للجمال، فالزهرة أو العصفور جميل بما يثيره في النفس من ارتياح أو سرور، أي بالتلقي الحسي البسيط لجماله. والحال هذه، ألم يكن يجدر بالجمال الجسدي أن يظل معطىً محسوساً بصورة تلقائية؟ من أين ظهرت إذاً معايير الجمال؟

أسس التربية

قواعد ضرورية في التربية المعاصرة

“من الشائع في مجتمعاتنا أن يقال للطفل افعل كذا لأبقى أحبك، أو لا تفعل كذا وإلا لن أحبك أو سأتوقف عن حبك”. من المهم التأكيد هنا أن الطفل في مرحلة عمرية مبكرة لا يستطيع التمييز في دلالات ومقاصد الكلام، وعبارات من هذا النوع لها أثر نفسي سلبي عليه، تجعله يشعر بتهديد فقدان محبة أهله له.

قضايا مجتمعية

مجتمع مدني

فكر و ثقافة

mbc

عذراء..ابرة و خيط !!

لا تزال الدراما تقدم تبريرات جاهزة لممارسة العنف ضد المرأة، فأحيانا يكون العنف بدافع الحب والغيرة، وأحيانا بدافع الحفاظ على السمعة والشرف وأحيانا لمجرد تفريغ الغضب ليس الا

الثورة الصناعية

المرأة والرواية

يذكر “إيان وات” دور النساء في نشوء الرواية، أمّا تاريخ الرواية فيقول: إنّ الرواية كانت تمنح الفرد، والمرأة بوجه خاص، أي المرأة كشخصية روائية تمثل الوجه الجديد لها، قيمتها الإنسانية وفردانيتها، التي تتيح لها الظهور كشخصية مستقلة تملك إسماً. 

الاستغلال الجنسي

تاء التأنيث الموؤودة

فهل سنرى نقداً لائقاً وجوهرياً للدراما أم سيستمر صناع الدراما بتصوير قضايا المرأة بهذا النحو، ويعملون على تكريس صورتها النمطية، بينما تبقى المعالجة الصحيحة  والدور المنوط بالفن والدراما مع وقف التنفيذ؟.

الجنوب السوري

ماذا يعني أن نكون جيراناً؟

نوار زيدان…… لم تتأتى القيمة الإيجابية التي يتضمنها مفهوم “الجيرة” عبر تاريخ حدوثه من التصورات الهشّة للأفراد والجماعات, بل إنّ

دراسات

نقدية

تاريخ
نقطن بلداً واحداً هو ..العالم

محطات مضيئة من تاريخ درعا والسويداء

محطات مضيئة من تاريخ درعا والسويداء “من المهم أنّ نُدخل التاريخ في رؤوسنا ولكن الأهم أن نّخرج رؤوسنا منه”، لا يقصد “هيجل” بهذا التصريح أن

وجوه من حوران

#اضاءاتوجوه من حوران………..مغامراً بمستقبله السياسي، وبسلامة أبنائه وعائلته، أصرَّ عبد اللطيف المقداد إبن مدينة بصرى، والنائب عن حوران في البرلمان السوري، على تنبيه سلطان الأطرش

مبادرات

قراءة في كتاب ( الجندر) للكاتبة عصمت حوسو

#نادي_القراءة_مبادرةجسور“لا تولد المرأة امرأة ..بل تصبح كذلك”سيمون دوبوفوار حول مفهوم الجندر و تاريخ الحركة النسوية .قراءة في كتاب ( الجندر) للكاتبة عصمت حوسو تكتبها ل

قراءة في كتاب المفكر مصطفى حجازي ( التخلف الاجتماعي- مدخل الى سيكولوجية الإنسان المقهور)

#نادي_القراءةمن مبادرة #جسور قراءة في كتاب المفكر مصطفى حجازي ( التخلف الاجتماعي- مدخل الى سيكولوجية الإنسان المقهور)يكتبها ل صدى الجنوبالقارىء : مضرالإنسان المقهور عندما نتحدث

نادي القراءة

مبادرة جسور

محددات ميثاق الشرف الإعلامي

المادة الأولى:تعريف الإعلام: الاعلام مهنة ورسالة تعنى بنشر الحقيقة وايصالها إلى الناس بموضوعية وإخلاص.المادة الثانية: تعريف المؤسسة الاعلامية : المؤسسة التي تمارس مهنة الإعلام، من

سطح أرضي

سطح أرضي

تمنيتُ لو كان عمراني أكثر تماسكاً كي أمنع تسلل أصوات الجيران، أسمعُ صوت انتحاب الأسرّة كل يوم وهي تشتاق إلى احتضان الجسد بكل همومه وأفكاره.

زاوية رأي
هموم النساء

عن هموم النساء!

قد تبدو هموم النساء اللاجئات في أوروبا ترفاً مقارنة بما تعانيه نازحات الوطن أو لاجئات دول الجوار، لكن ازدحام الميديا بمظاهر الرفاهية والسعادة عند البعض، لا تلغي حقيقة معاناة كثيرات من العنف والتمييز والقهر والاكتئاب بصمت. إنّهن لا يجدن من يتحدث لغتهن للحصول على علاج أو دعم نفسي, وإن وجد فإن تكلفته مرتفعة لايغطيها غالباً الضمان الصحي. ومع الذكريات القاسية التي حملنها، تعيش نساء كثر حياة محمّلة بتهديدات المجتمع المهاجر والعصا التي تلوح لهنّ من خلف البحر الذي نجونَ من الغرق فيه، ليغرقن في مشكلات لا تنتهي.

معايير الجمال

خارج كورسيه الجمال

تقترح هذه النظرة أن موجوداً طبيعياً ما لا يمكن نقده والحكم عليه من منظور معياري للجمال، فالزهرة أو العصفور جميل بما يثيره في النفس من ارتياح أو سرور، أي بالتلقي الحسي البسيط لجماله. والحال هذه، ألم يكن يجدر بالجمال الجسدي أن يظل معطىً محسوساً بصورة تلقائية؟ من أين ظهرت إذاً معايير الجمال؟

التربية الجنسية

التربية الجنسية، الواقع والأحكام المسبقة

 التربية الجنسية إذاً، ليست مجرد قواعد ومعارف يتم تلقينها. وإنما هي سياق مستمر متكامل وتفاعلي بين الأهل والأطفال من خلال متابعة الأولاد. من مرحلة الطفولة المبكرة حتى بداية سن المراهقة والبلوغ

الجمعة العظيمة

الجمعة العظيمة

يتحرك رَوَاد بخفة بين الحشود، لا يتوقف عن التقاط الصور. صور توثق لحظات شعب قرر الخروج من الكهف، كهف أفلاطون، رأى الضوء، الحقيقة، ولن يرضى بالعودة للعتمة ثانية.

الاهمال العاطفي

خديعة المساواة بين المرأة والرجل

والمسألة الأهم, والتي هي إنتاج سنين طويلة, أن النساء قد اكتشفن وقد جَابهن جميعاً مسلمة واحدة, مسلمة أنهن متماثلات. مفادها: “يتألف النوع الإنساني من الرجال ثم من الباقي”, واتحدن أمام هذه القضية أن يكون الموجود رجلاً أو لا يكون شيئاً, دون أن يعرفن مع ذلك ما هو المؤنث”.

الدراما

ليس هذا السؤال بجديد في عالم الدراما والفن عموماً، وليست الإجابة عنه في متناول اليد، لكن هل الإشارة إلى الحلول (الحقوقية – القانونية- الإجتماعية) في قضية المرأة لن يصب في فخ التكرار أيضاّ؟