المجتمع المدني

يمّا البلد
قصة قصيرة

يمّا البلد…

تتلاعبُ بك؛ تلاعبَ الخبراءِ بالبورصةِ العالميّة، يصيرُ حينها كلُّ شيءٍ مقروناً بتلكَ التّسميات الفاضحة؛ الأغنياء أو الفقراء.. لا شيءَ بينهما؛ سوى دماركَ الشخصيّ وهيبتكَ الخفيفة.

اقرأ المزيد »
التربية الجنسية
أبحاث ودراسات

دليل في التربية الجنسية، من الطفولة المبكرة إلى البلوغ

من منا لم يقف حائراً أمام أسئلة أطفاله، أو أمام موقف أو سلوك لطفله ذي طابع جنسي؟ لا نعلم هل نجيب؟ كيف نتصرف؟ وإذا أردنا الإجابة، فبماذا نجيب؟ وهل سوف تضر الإجابة بأطفالنا؟ هل هي كافية؟ لعل مثل هذه التساؤلات والمواقف شائعة عند معظم الأهالي في مجتمعنا المحلي والعربي بالعموم. ولكن لماذا؟

اقرأ المزيد »
هموم النساء
العنف ضد المرأة

عن هموم النساء!

قد تبدو هموم النساء اللاجئات في أوروبا ترفاً مقارنة بما تعانيه نازحات الوطن أو لاجئات دول الجوار، لكن ازدحام الميديا بمظاهر الرفاهية والسعادة عند البعض، لا تلغي حقيقة معاناة كثيرات من العنف والتمييز والقهر والاكتئاب بصمت. إنّهن لا يجدن من يتحدث لغتهن للحصول على علاج أو دعم نفسي, وإن وجد فإن تكلفته مرتفعة لايغطيها غالباً الضمان الصحي. ومع الذكريات القاسية التي حملنها، تعيش نساء كثر حياة محمّلة بتهديدات المجتمع المهاجر والعصا التي تلوح لهنّ من خلف البحر الذي نجونَ من الغرق فيه، ليغرقن في مشكلات لا تنتهي.

اقرأ المزيد »
معايير الجمال
زاوية رأي

خارج كورسيه الجمال

تقترح هذه النظرة أن موجوداً طبيعياً ما لا يمكن نقده والحكم عليه من منظور معياري للجمال، فالزهرة أو العصفور جميل بما يثيره في النفس من ارتياح أو سرور، أي بالتلقي الحسي البسيط لجماله. والحال هذه، ألم يكن يجدر بالجمال الجسدي أن يظل معطىً محسوساً بصورة تلقائية؟ من أين ظهرت إذاً معايير الجمال؟

اقرأ المزيد »
أسس التربية
فكر وثقافة

قواعد ضرورية في التربية المعاصرة

“من الشائع في مجتمعاتنا أن يقال للطفل افعل كذا لأبقى أحبك، أو لا تفعل كذا وإلا لن أحبك أو سأتوقف عن حبك”. من المهم التأكيد هنا أن الطفل في مرحلة عمرية مبكرة لا يستطيع التمييز في دلالات ومقاصد الكلام، وعبارات من هذا النوع لها أثر نفسي سلبي عليه، تجعله يشعر بتهديد فقدان محبة أهله له.

اقرأ المزيد »
التربية الإيجابية
فكر وثقافة

التربية الإيجابية: نحو تنمية متكاملة للطفل

إن هذه المهارات التي تلزم مناخاً جيداً ومتناغماً، سينتج عنها الفرد الفاعل والمؤثر، أو الفرد المدرك لحقوقه وواجباته، ومن خلال هذا الفرد، ستتأسس اللحظة الديمقراطية المستمرة، اللحظة التي لن نشعر فيها أننا فائض مجانيّ عن حاجة الحياة.

اقرأ المزيد »
نساء سوريات
العنف ضد المرأة

“نساء سوريا في مخيمات اللجوء ” صمود وتحديات

هالكم خشبة وشادر للي اسمها خيمة، عم تسبح فيها المي من فوق وتحت، ما عنا شي نتدفا عليه. أخواتي صغار، وأبي مريض ما فينو يشتغل ، أنجبرت أنا وأخي  نترك المدرسة و نشتغل ببيع المحارم بالشوارع ، لحتى نقدر نعيش ونأمن دوا لأبي . وكلشي صاير غالي “.

اقرأ المزيد »
الجسد والهوية
العنف ضد المرأة

“الجسد والهوية” وآفاق الحرية

الجسد لغة: هو جسم الإنسان، ولا يقال لغيره من الأجسام المتغذية، ولا يقال لغير الإنسان من خلق الأرض*. ما يعني أنّ الجسد هو هوية الذات الإنسانية، وهو الفضاء المكاني الذي يعبّر الفرد الإنساني ذكر وأنثى عن ذاته/ها من خلاله، وهو لغة الإنسان الأولى وحامل رموزها وشفراتها ودوالها، وبوابة الإنسان نحو العالم، وحامل تاريخ النوع.

اقرأ المزيد »